• ×
السبت 14 ربيع الأول 1442 | 03-14-1442
عبدالله بن نايف

لا صوت يعلو فوق السومة

عبدالله بن نايف

 0  0  565
عبدالله بن نايف
‏لا يختلف اثنان على أن نجم الأهلي عمر السومة علامة فارقة في تاريخ النادي فهو لاعب من الطراز الأول و أفضل المهاجمين بالدوري السعودي في السنوات الأخيرة لكن ما فعله في مباراة الهلال الماضيه أثار حفيظة متابعي الدوري السعودي و ليس فقط جماهير الأهلي، فالسومة كان بإمكانه أن يؤجل مشاكله إلى ما بعد نهاية الدوري وليس إثارتها في وقت حساس.

السومة عمل انقسامات وشرخ بين جماهير الأهلي و الإدارة في وقت يحتاج الأهلاويين فيه للعمل سوياً في منعطف خطر من الموسم فعمر فكر بنفسه أكثر من أن يفكر بالفريق فتصريحاته و مشاركاته في مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الماضية بذكر أنه على خلاف داخل البيت الأهلاوي تأكد لنا ذلك.
ولكل من يقول أن السومة يحارب من قبل المدرب ريبروف و كذلك إداري الفريق باسم أبو دَاوُدَ فهو ليس أول أو آخر نجم يحارب في فريقه لكن تعامل السومة مع المشكلة أنه صب الزيت على النار لكي يثير تعاطف مجانين الأهلي قبل أن يغادر نهاية الموسم؟

‏⁧و للإنصاف فالأهلي لم يكن طرف ثابت بالمنافسة إلا بعد قدوم النجم السوري عمر السومة و الذي حقق للأهلي أربع بطولات في ثلاث سنوات كذلك حقق هداف الدوري لثلاث مواسم متتاليه ، فكان سبب رئيسي في قوة شخصية الأهلي الحالية.

لا يخفى على الجميع بأن إدارة الأهلي الحاليّه مكلّفه من الهيئه العامة للرياضة لتسيير النادي بعد إعفاء الإدارة السابقة و كذلك ابتعاد الرمز الأمير خالد بن عبدالله والذي تسبب ذلك بمحاربة هذه الإدارة المكلفة و التي لم تجد الدعم من أغلب أعضاء الشرف و كذلك الجماهير مما أدى لأخطاء فادحة إبتداءً من سفر ليوناردو في رأس السنة إلى عدم ضبط أكثر من لاعب كسعيد و كلاوديو وليو إلى استفزاز السومه وعدم وجود إداري يستطيع أن يحتوي ما يحدث بين المدرب و نجم الفريق .‬⁩

على الأهلاويين وضع النقاط على الحروف و البحث عن من المتسبب في خروج الأهلي من كأس الملك و من الذي يحارب السومة ويترصد له كما يشار في الإعلام و الأهم من هذا كله من الذي أضاع أسهل دوري في السنوات الأخيرة و الذي قضى على آمال وطموحات مجانيين الأهلي و السؤال الذي يحير الجميع من الأهلاويين و غيره من الذي أعاد الثقة في المدرب وساهم في بقاءه لحد الآن.

يجب على الأهلاويين عدم الانجراف خلف العاطفة فعمر غضب و استاء عَلَنًا من التغيير أمام الهلال، فما فعله لم يكن فقط اعتراض على المدرِّب بل إساءه إلى زميله البديل، و الذي تسبب بوضعه تحت الضغط، و هو خطأ أخلاقي قبل أن يكون فنّي السومة لم يتقبل التغيير.

يبقى السومة حالة خاصة لدى مجانيين الأهلي فيحق له ما لا يحق لغيره، فحال الجماهير اليوم تقول كلنا مع السومة ولن نعتب عليك فأنت من رسم البسمة على شفاهنا وجلب لنا البطولات فليرحل كل من يحاربك.

السومة ثابت والبقية راحلون هكذا رددها و كتبها جماهير هذا الجيل و إعلاميين الأهلي الذين قلبوا مفاهيم راسخه لدى مشجعي كرة القدم بأن الكيان ثابت والبقيه راحلون ، فأي ذنب من السومة يغفر فهو كاتب تاريخ الأهلي الحديث.
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:35 مساءً السبت 14 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©