• ×
الخميس 5 شوال 1441 | 10-04-1441
حمد العنزي

منتخبنا .. والألوان المقيتة

حمد العنزي

 0  0  354
حمد العنزي
آه آه آه كم يعتصرني الألم والحرقة والحزن ، كم هي أوجاع أقلقت راحتي ، حزنا لما وصل إليه وضعنا الرياضي وأنا أرى حالك يا أخضرنا ومآلك الذي وصل إليه ، كم أنت مسكين يا منتخب بلادي كم وهن عظمك بيدنا نحن لا بيد عمر ، فجل إعلامنا الرياضي يترصدوا إخفاقك ليسنوا سكاكينهم لطعنك والنيل منك , ويسلوا سيوفهم لغرسها في قلبك يقودهم لذلك تعصبهم الأعمى الذي يطوعهم ليروك وفقا لألوانهم المقيتة في هذا الوقت والذي يجب أن نرى فريقنا بلون واحد هو لون الوطن نتوحد عنده ، لكن الواقع خلاف ذلك فعند الخسارة يرمى بالسبب واللائمة على لاعبي الفريق الفلاني يكبلوا بها ويطوقوا دون مراعاة أنهم يمثلون المنتخب وليس ما لا يحبون ، وعند الفوز تخرج الحناجر مجلجلة صاخبة بأن تك الخطة هي ما كانت تنادي بها ، أو بسبب مطالبتهم بلاعب معين لذلك تحقق النصر ، ناهيك عن اسقاطات البعض ممن هم منتسبي هذا الحقل الاعلامي بوضع صور معينة للاعبي فريق هم لا يحبونه كانوا فيها محبطين لخسارة ما ، ويعلق عليها الآن عرف سبب تدهور مستوى المنتخب وظهوره الهزيل ، فاصبحت نظرتنا لفريقنا القومي وعناصره من خلال ما لون اللاعب فيه ، وكأنه يشجع ناديه وليس منتخبه ، نحتاج الآن وبعد انتهاء مشوارنا بكأس العالم أن تتظافر الجهود لبناء وصنع منتخب قوي قادر على تحقيق طموحات جماهيره وتطلعاته ، ولا يتأتى هذا إلا بعمل شاق ومضني ، بعيدا عن أية مجاملات لأن متظررها الوحيد هو فريقنا القومي ، كما ويقع على عاتق اعلامنا الرياضي مسؤوليات جسام من توحيد الصفوف خلف فريقنا الوطني تختفي معه كل الألوان إلا لون المنتخب ، دون التطرق لما يثير الكراهية والتعصب والاحتقان بين جماهيرنا بغية تحقيق أهداف شخصية ذات لون محلي فقط ، ومن غير تغليب المصالح الشخصية على المصلحة العامة وهي اسم البلد وسمعته الرياضية ، ولكم أن تتخيلوا وصل بنا الحال بتشجيع منتخب على لونه الذي يوافق ألوان أنديتهم ، فكيف بهؤلاء يصطفوا خلف منتخب يمثل البلد ، والذي لا يرونه إلا بمن يمثله من أنديتهم فاتقوا الله ولا تسكبوا الزيت على النار لتحقيق هدف ذا صبغة معينة ، وليكن همكم وهدفكم هذا البلد ليكون في المقدمة والصدارة زعيما كما كان لآسيا .
بواسطة : حمد العنزي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©