• ×
الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442 | 03-09-1442
محمد السلولي

هانحن إذا..!

محمد السلولي

 0  0  339
محمد السلولي
مابين السماء والأرض..
ومابين دولها ومدنها..!
شوارعها ومنشئاتها..
ملاعبها ومنصاتها..
نرى ذلك الذي لايتنحى ، لايتغير ، لايتجلى..!
نرى الأزرق في كل محفل ، في كل تشريف ، وفي أي تتويج..
نرى البطل والعظيم..
نراه في الوطن وفي خارجه..
نراه متمسكا بكبريائه فخورا بمنجزاته..
ليس مختالا ولا متكبرا بل التاريخ عنوانه..

إن حضر في الوطن فهو الزعيم..!
وإن حضر في الخارج فهو الهلال..
ذلك الاسم الذي اقترن بالأمجاد والبطولات..
لغته البطولات وحديثه ذهب..

وفي مدينة الضباب ظهر..
كعادته منتصر..
أسعد العشاق بكل شيء ، بالفوز وإظهار اللاعبين الذين أبكى بعضهم المنافسين..!
ظهور أكثر من رائع لجميع أفراد الكتيبة الزرقاء ، هلال هذا الموسم سيكون مرعبا بما تعنيه الكلمة ، لاعبين ذو أسماء كبيرة ، جعلت لاعبين الاتحاد لايعلمون من يوقفون ، حاولوا إيقاف عموري ونسوا إيقاف سالم وإدواردو وجميع اللاعبين بالإضافة إلى خط الدفاع أيضا..!
ظهور يراه الهلالي طبيعي ..
ويراه غير الهلالي كالعادة مبكي نوعا ما..!
وخاصتا هذا الموسم لما فيه من امتلاك لاعبين أمثال "عموري" الذي أراد الهلال حبا وشوقا وانتماءا ، مقابل الكثير من الملايين ..
ليعرف الآخرون جيدا معنى "بيئة الهلال" ..

أخيرا :
هذا الموسم موعودون بهلالا سيرتعد من جبروته الشرق والغرب..
موعودون بمنصات وبطولات يُكسر بها حاجز الستون..

ختاما:
هانحن إذا..!
مابين السماء والأرض..
نرى ذلك الذي لايتنحى ، لايتغير ، لايتجلى...
هلالا في السماء وزعيما في اﻷرض.
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:21 مساءً الثلاثاء 10 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©