• ×
الخميس 12 شوال 1441 | 10-11-1441
حمدان الغامدي

صعبوها حبتين

حمدان الغامدي

 0  0  574
حمدان الغامدي
قلوبنا وأمانينا تحف الصقور الخضر من كل الجنبات وأشواقنا متقدة بكل مشاعر الفرح نحو الذهاب إلى مراكز متقدمة في البطولة القارية الأكبر بين نظيراتها .. وأعيننا تترقب بصمت وهدوء اللقاء المرتقب يوم غد أمام الساموراي الصعب وأحد المرشحين لتحقيق اللقب عطفآ على المنهج الرياضي والأساس المتخذ له قبل أكثر من عشرون عامآ وبالتحديد منذ العام 1992م عندما توقف المد السعودي وبدأت عجلة التراجع هنا والتقدم هناك .. أقول هذا الرأي الأليم في الدور الثاني بعد أن امتدحت الأخضر السعودي في المباراتين الأولى والثانية وقظ طالبته بالفوز في ثالث الجولات حتى يأخذ المسار الأفضل في مسيرته نحو الأدوار النهائية .. أما وقد ارتضى أن يخوض الميدان الرياضي أمام اليابان الذي تفوق علينا في عدد البطولات بواقع أربع مقابل ثلاث وامتهن التراجع في آخر نسختين بالخروج من الدور الأول الذي يشبه الدور الذي وصل إليه المنتخب حاليآ بعد أن تم زيادة عدد المنتخبات إلى أربعة وعشرين منتخبآ ..
ففي حال الخروج فإن ذلك مؤشر خطير يدق ناقوس الفشل لكل التخبطات التي حدثت على مدار العشرين عاما الماضية ..
أقول هذا الرأي وانا مدين بالإعتذار لمنتخب بلادي وموطن فؤادي في حال تجاوزنا الساموراي بل إن ذلك يزيدني ثقة في الأخضر الشاب الطموح بالذهاب إلى أدوار متقدمة والمنافسة على تحقيق اللقب بعد طول غياب وإنتظار على حد سواء وبذلك يكون تجاوز حجر الزاوية والرقم الصعب في البطولة الأكثر حضورآ على مستوى المنتخبات والتكلفة الإجمالية للبطولة بشكل عام ..
ساضم صوتي في مباراة الغد إلى صوتي في مباراتي كوريا الشمالية ولبنان كي اشيد بالتجانس والتناغم والتفاهم الفني والإداري بين اللاعبين والمدرب من جهة وبين بقية أفراد المجموعة من جهة أخرى وسأكون على موعد ما بين توقعاتي وامنياتي وواقع الأخضر الذي سيغير بوصلة الإعلام والطرح الرياضي من الألف إلى الياء مختصرآ قصة ومسيرة الأخضر خلال أعوام وسنوات الفرح أو عثرات الضياع ..
بواسطة : حمدان الغامدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©