• ×
الثلاثاء 14 ذو الحجة 1441 | 12-14-1441
عبدالله مانع

سرطان الرياضة

عبدالله مانع

 0  0  112
عبدالله مانع

عن عبدالله مانع

رئيس أكاديمية الإمبراطور

اصبح مجال الرياضة في وقتنا الحالي صناعة مكملة لباقي المجالات كا مجال الاقتصاد والصناعة والصحة والتعليم وغيرها للارتقاء بالوطن والمواطن وتحقيق روية المملكة 2030 في مجالنا الرياضي وهدفها تنمية الشباب وتقديم برامج و أنشطه رياضية تشجعهم عليممارسةالرياضه مع الالتزام بالقيم النبيله لها وهو مايشجعهم علي العمل والإنتاج الذي يصب في النهايه لمصلحة الوطن والمواطن.
اعتقد اننا في ازمة رياضية تعيشها رياضتنا منذ فتره فيما يخص الكوادر والكفاءات الوطنية في جميع الجوانب المتعلقة بكرة القدم الفنية والإدارية واعتقد أنه سيكون لهذه التخبطات اثار سلبية على المدى القريب والبعيد ستؤثر على رياضتنا.
وفي مقال سابق تحدثت عن بعض من يتصدر المشهد الرياضي في انديتنا فالبعض منهم لا يملكون الخبرة والدراية الكافية في المجال الرياضي من حيث الجانب الإداري والفني وبعيدين كل البعد عن الرياضة
فمن الملاحظ على الساحة الرياضية حاليآ أنه يُعتمد في تعيين بعض الفنيين والإداريين على قدر العلاقات الاجتماعية وغيرها التي تربطهم مع رئيس أو عضو أو مسؤول ولا يُعتمد تعيينهمعلى الكفاءة والخبرة والقدره على العمل الفني والإداري.

* ‏في الرياضة تحديدآ من المفترض أن يكون التكليف والتعيين يعتمد على التخصص والخبرة والمهارة وليس على الشهادات فقط التي أصبحت في متناول الجميع سواءكان رياضي أو غير رياضي وبدون أي مجهود يذكر، فمن الظلم ان نعامل ونساوي أصحاب خبرة السنين مع اصحاب كثير الشهادات التى يحصلون عليها خلال فتره قصيره من سنة اوسنتين واقل ايضآ والغريب في الأمر أن البعض منهم بعد حصولهم على هذه الشهادات والرخص التدريبية يجدون من يحتويهم و يوفر لهم العمل في رياضتنا.

( في هذ الزمن الشهادات والرخص التدريبية ليست مقياس انتهى عصر الشهادات )
صحيح أن مزج الخبرة بشهادات امر جيد. لكن نجد الكثير يملكون الخبره مع الشهادات خارج حسابات رياضتنا
فكم من مدربين وإداريين وطنيين متخصصين همشو وكم من خبراء في الرياضة متخصصين في التطوير ابتعدو ولم يتم الاستعانة بهم.
لماذا لا نشاهد هولاء المتخصصين في التطوير كاعضاء في لجان التطوير في اتحاداتنا أو انديتنا ؟ يبدو انه يوجد حلقه مغلقة لا يدخلها الا من معه كلمة السر.

* لابد أن تواكب رياضتنا المجالات الأخر في بلادنا من حيث التعيين والتكليف في العمل الرياضي نحن الان في زمن رؤية وطنية تعتمد على الكوادر والكفاءات والمهارات البشرية المهيئة والمتخصصة ( الرجل المناسب في المكان المناسب)
اتمنى من وزارة الرياضة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير الشاب عبدالعزيز بن تركي الذي يعمل على تطوير وتجديد رياضتنا السعودية وايصالها الى العالمية بفكره الرياضي الشاب وبدعم من ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله . الزام الاتحادات الرياضية السعودية قدم سله يد طائرة وغيرها بأن تضع الية وشروط ومفاضلة لمن يتم اختيارهم للعمل في لجان اتحاداتنا الرياضية وانديتنا ومنتخباتنا السعودية.
الى متى رياضتنا مرتعآ لكل من هب ودب؟

بقلم: عبدالله مانع
رئيس اكاديمية الإمبراطور الرياضية لكرة القدم للبراعم والناشئين بالمدينة المنورة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©