• ×
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
سالم الصيعري

كحيلان... تأبط نصراً!!!

سالم الصيعري

 0  0  1552
سالم الصيعري


باكورة البطولات النصراوية في عهد الأمير فيصل بن تركي لم تكن وليدة الصدفة، فالرئيس الشاب قام بصناعة فريقٍ لا يقهر، قام خلال فترة رئاسته باستقطاب ما يزيد عن أربعين لاعب محلي وأكثر من عشرين لاعب أجنبي و قام باستقطاب تسعة مدربين حتى استقر على الفريق الحالي الذي عجزت جميع الفرق عن مجاراته، وبات الأقرب لتحقيق بطولة الدوري التي تسيّد أغلب جولاتها ،و هو المرشح الأول لبطولة كأس الملك هذا الموسم.

أن تصنعَ فريقا قوياً فهذا إنجاز ، و لكن أن تصنعَ فريقين قويين وتجمعهما معاً فهذا (إعجاز)... ما فعله فيصل بن تركي منذ توليه الرئاسة إلى الآن لم يسبق لرئيس قبله أن فعله، فالمتتبع لشؤون البيت النصراوي يعلم جيداً أن الرئيس الشاب استطاع صناعة الفريق الحالي بعد عدة محاولات لإعادة هيبة الفارس الأصفر، فأقدم اللاعبين الآن لم يكن موجوداً في الفريق قبل 4 سنوات، و أكثر من نصف الفريق لم يكملوا عامهم الثاني فيه، ومن المؤكد ان الصعوبة لا تَكمن فقط في استقطاب النجوم ، بل تكمن في تعزيز كل صفوف الفريق بكل ما يحتاجه المدرب وبألمع الأسماء الموجودة محلياً والقادرة على خدمة الفريق لسنوات قادمة،


نقاط مبعثرة:

* جمهور النصر يرسم الإبداع تلو الإبداع، يحرجُ جماهيرَ الأندية الأخرى التي لا تُجيد سوى ( الحضور)، يُمتعُ كلّ من ينظرُ إليه ، يُدهشُ كلَّ من يسمعُ عنه. فحقَّ له أن يفخر بناديه، و حقّ لناديه أن يسعده.

* يوماً بعد آخر، يثبت كارينيو بأنه مدربٌ يفوقُ الدهاءَ نفسه ، قراءته لمجريات المباراة حسمت الكثير من المباريات لفريقه.

*فرحةُ الجمهور النصراوي ليست فقط بتحقيق بطولة ولي العهد ، بل هي لثقتهم بأن الفريق وضع قدمه الأولى في طريق العودة إلى العالمية (قريباً).


* سامي الجابر مدربٌ ذكي، مستقبله التدريبي واعد، هو ضالة الهلاليين بلا شك ، لذا من الواجب على جمهور الهلال إعطاءه الفرصة الكاملة لإكمال مسيرته مع الهلال و التوقيع معه لمدة طويلة تضمن استقراره ذهنياً و لكي يقوم بالتخطيط للمواسم القادمة التي سيقوم فيها بتدريب الفريق الأزرق.


Twitter / @Mishalalsaleh1
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:31 صباحاً الأربعاء 11 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©