• ×
الثلاثاء 3 ربيع الأول 1442 | 03-02-1442
صحيفة السوبر

افتح عينيك .. واستيقظ للواقع

صحيفة السوبر

 0  0  1667
صحيفة السوبر
كٌنا كـ بقية كبار أوروبا . ذو شأن وتاريخ وقوة . . ولكن لا أحد أفضل من أحد بشكل " ملحوظ " . من الممكن تفوز ؟ ومن الممكن تخسر؟ من الممكن تتصدر ومن الممكن لا؟ وهذه الأشياء لن تلفت نظر الأعلام والصحف كثيراً . . الى أن أتى صيف 2008 يصطحب معه شخص " مجنون " كمان أطلق عليه من البعض . . كيف لا ؟ وهو أول ما قاله : أنا لا احتاج رونالدينيهو وديكو .. الخ . . وبعد لحظات يقول : أنا لا أعدكم بالبطولات ولكن أعدكم بفريق تفتخرون به . . نعم دون شك فهذا الشخص " مجنون " , هل يٌعقل ؟ تعدنا بفريق نفتخر به وانت لا تريد نجم الفريق؟ لا تريد من حمل الفريق على كتفيه ؟ .

- ألتزموا الصمت ودعونا نراقب هذا " المجنون " . . فـ المجانين تتوقع منهم " كل شيء " . . وفي أول معاركه , يٌذيق " خصمه اللدود " بـ 6 , وأين ؟ في " عقر دارهم " . . خطف الملك ووضع بجانبه " الليغا " . . وفي الميعاد الصعب؟ والقمة المرتقبة؟ رٌفعت الأبطال في " روما " بـ رأس من هو "أصغر قامة " بالفريق . . لـ تعلو أعلام كاتلونياا من روما وصدى الأناشيد يتجول في " أسبانيا " . . أستمر قطار الموت وألتهم السوبر الأوروبي , وألحقها بالسوبر الأسباني . . وفي ختام الموسم؟ رٌفعت كأس العالم من " صدر " ذلك الأعجوبة . . لـ يصبح أول فريق #برشلونة وأول قائد بالتاريخ #كارليس يحقق " سداسية " بموسم واحد . . بأول مواسمه " المجنون " يتلاعب بالتاريخ بجنونه !

- أتى موسم 2010 . . والقطار كما هو لا يتوقف بل أبطى سرعته كـ " الهدوء قبل العاصفة " . . لن أتعمق بهذا الموسم الذي سٌلب مني " الأبطال " من ذلك الايطالي الذي يقوده " البرتغالي " فـ حٌرمت من " السوبر الأوروبي وكأس العالم " والأ كانت خماسية! . . وعلى طارئ الخماسية ؟ عاد القطار مجددا بـ 2011 وفعل الخماسية التي كنا نتباكى عليها سابقا . . وبما أني " كاتلوني طماع "؟ فـ أنا كنت استحق السداسية لولا " سرقة الكالديرون " بنهائي الملك , وجنايةً لما فعلوا ؟ تكسر الكأس أمام أعينهم . . نعم أنا طماع؟ اعشق العبث بالتاريخ ! والخماسية لا تروي " ضماي "

- وفي 2012 بـ عام " الفصل الأخير " من أروع قصة بتاريخ كرة القدم . . تطورت عمليات " السرقة " . . فـ كانت الضحية " الليغا " . . فـ أتى الثأر بالملك كـ " هدية " لمن أهدانا أجمل " الهدايا " . .

- رحل " المجنون " وأصبح من أطلقوا عليه ذلك؟ " مجانين " بخبر رحيله . . موسم كارثي حتى وأن أتت " ليغا تاريخية " . . فـ نحن لا نفرح بالقليل كـ حال " غيرنا " . . وموسم أخر يٌصيبنا بالجنون . . اليوم نفرح ! وغدا نبكي . . ومستوى متذبذب يتلاعب بـ " أعصابنا " . . وقائدنا التاريخي , وقلبنا النابض؟ يعلن عن توقفه " بالنبض " . . وحامي العرين , يعلن الرحيل .

- هنري ؟ إيتو ؟ يايا؟ أبيدال؟ فيا ؟ بيب؟ فالديس؟ بويول ؟ . . جميعهم نزلوا عن " قطار الموت " . . لم يكونوا تخفيف وزن، بل ثقلت الحمولة على " أشباه اللاعبين " أن كان بأمكاني قول ذلك " للبعض " فمن الصعب أن تفتقد روح " بويول " وصراخه، والأصعب أن تأتي بقائد مثله . . أفيقوا , استيقظوا . . فهؤلاء رحلوا وانتم غارقين " بأحلام " حالنا الماضي . . هم لم يكونون مخطئين بأنهم رحلوا ! بل لأنهم لم يوقضوننا من " الأحلام " قبل رحيلهم !

- بالسابق ؟ كنا لا نحتاج ولا نطالب بالصفقات فقط " للتعزيز" لأن فريقنا مكون من " أفضل أكاديمية بالعالم " . . الآن سنصبح مثل غيرنا بدايةً من الصيف القادم . . نصرف مئات الملايين وصفقات كل صيف كفيله بإنشاء " فريق جديد " ولكن الحصيلة؟ لن تكون شيء يحسد عليه ، فهي علاقة عكسية . . فالكرة " عقل " وليست مال !

- بـ لسان متابعين كرة القدم . . ولسان " كرة القدم " بنفسها : شكرا #برشلونة على أجمل كرة قدم " بالتاريخ " قدمتيها في " أصغر فترة " ممكنه . . يجب أن تعلموا . . أني لا أكتب كل هذا بسبب خسارة " مباراة " من الممكن تخسرني ليغا فقط . . ولكن اكتب كل هذا لأني أرى أجمل حقبة تاريخية تنتهي أمام " عيني " التي رأتها تبدأ .

- لذلك أيقنوا وأقنعوا " أنفسكم " أن تستيقظ من هذه " الأحلام " فهي لن تأتي مره أخرى حتى وأن عاد رجلها " المجنون " وأعلم أني ذكرت بان " المجانين تفعل كل شيء " لكن ان تفعل الشيء ذاته " مرتين " فهذا بعيد المدى والأجل وأقرب " للخيال " . . لذلك لأبد أن نتقبل ذلك بالمواسم القادمة , كما بدأت مقالي سأنهيه [ سنصبح كـ بقية كبار أوروبا . . ذو شأن وتاريخ وقوة . . ولكن لا أحد أفضل من أحد بشكل " ملحوظ " . . من الممكن تفوز ؟ ومن الممكن تخسر؟ من الممكن تتصدر ومن الممكن لا؟ وهذه الأشياء لن تلفت نظر الأعلام والصحف كثيراً ]

- لذلك " أفتح عينيك . . واستيقظ للواقع "!

سيلفادور . . بـ قلماً مكسور !

My Twi : @Silva_Cp5
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:13 مساءً الثلاثاء 3 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©