• ×
الأربعاء 11 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442
صحيفة السوبر

الهلال وماذا بعد

صحيفة السوبر

 0  0  1089
صحيفة السوبر

أُشبع الوسط الرياضي حديثاً عمّا جرى بين الهلال ورمزه ومدربه : سامي الجابر ، وليس
من جديدٍ لديَّ أُضيفه سوى ، أنّ الذرائع تبدو
واهنةً جدّاً عندما تتجه صوب المصلحة العامة
للكيان الهلالي من قبل رئيسه الذي رضخ كالعادة
لمطالب غيره !
- ولكنّ العزاء هذه المرّة ان المطالب أتت من أعضاء شرف هلاليون كما اعتقد وان
كنت لا اجزم بذلك !
- ( فما فعلوه ) من صمت العام المنصرم وحراكٍ
خفي ضد مدرب هلالهم يضع اكثر من علامة
استفهام ناريّة بإتجاه قلوبهم الزرقاء التي
بدوا يصفّونها هكذا عندما نجحوا في تحقيق
مآربهم بإقالة الرمز الاسطوري لزعيمهم .
- العام المنصرم : قرروا الإختباء والإختفاء خلف
الكواليس حتى عاد المنافس متوجاً بذهبٍ يبدو لي أنه أفرحهم ولا أدري لماذا ؟!
- بداية هذا العام : لم يبقَ احدٌ لم يظهر حتى
صِوِّر لي أنّ الهلال كان ( مخسوفاً ) العام المنصرم لذلك لم نرهم !!
- سامي الجابر : يخرج ليُعِلِّم اهل المصالح
الوفاء الحقيقي واقفاً مع عشقه الهلال الذي
تنكروا له عاماً كاملاً مضى !!
-الهلال سيتعب كثيراً مع هذا الرئيس !!

#من القلب :

كتبت في العام الماضي مقالاً بعنوان انا سامي
انصفت فيه ادارة الهلال في قرار تعيينها لسامي
كمدرب و تمسكها بذلك لإنها تثق به وبأنه الذئب
الذي يعرف الطريق جيِّداً لعرش آسيا .!!
لكنّ الحقيقة المؤلمة أنها خيَّبت الظنون ولم تصمد .
فقررت أن تزيح المدرب لتعيد هيبة الهلال بِذُل
وليس الهلال من يرقى الى المنصات حاني الرأس
..
ان تكسب معارضيك ، وتعيد اعلام وقنوات أساؤوا لك ؛ ليعود الهلال هنا نقول بصوتٍ مرتفع :

وماذا بعد ياهلال !!!!
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:10 صباحاً الأربعاء 11 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©