• ×
الأربعاء 22 ذو الحجة 1441 | 12-21-1441
محمد السعد

الرد الصادح على عيدية القادح

محمد السعد

 0  0  1457
محمد السعد



مما لا شك فيه بأن الأستاذ خالد البلطان قد قدم مشكوراً لنادي الشباب وخلال السنوات الماضية أجمل وأروع صور العطاء والتفاني , وهذا الأمر لا جدال فيه ولا شك , والأعمال المبذولة في هذه السنين الطويلة خير شاهد وخير دليل , فلا يحتاج أبو الوليد لأن يكذب أحداً من أجله أو يدلس من أجل تلميع صورته فالشمس لا تحجب بغربال .
فلا تزال محاولات التلميع للأفراد الساعية لتظليل الرأي الشبابي العام على قدم وساق , مع أن كلي ثقة بأن المشجع الشبابي يملك من رجاحة العقل ما يجعله يرفض مثل هذه المحاولات اليائسة لحجب شمس الواقع بمظلة التظليل .
وما لفت إنتباهي في أحد المقالات المنشورة في أحد الصحف والتي لا أعلم ما هو مصدر الكاتب وكيف إستقى فيها معلوماته وأثبتها وجعلها حقيقة لا غبار عليها .

يقول أخي الكاتب في مقالته (وهاهو يطل من جديد بعقود رعاية استثمارية بمبالغ مرضية جداً ) : ولا نعلم كيف إستطاع الأخ العزيز معرفة أن هذه العقود مرضية جداً والأرقام لم تعلن رسمياً بعد , ولا نعلم هل هناك فعلاً عقود رعاية وإذا كان هناك عقود رعاية فهل هي فعلاً مرضية مع أننا لا نعرف حتى الأن المبالغ المرصودة لهذه العقود الإستثمارية .
وإذا كان الأخ الكاتب يعرف ما لا تعرفه الإدارة الشبابية فنرجو منه تكرماً أن يعطينا الأرقام المرصودة لهذه العقود الإستثمارية لرعاية نادي الشباب .

ويقول أخي الكاتب الكريم (وجلب ما لم يستطع بعض الأندية بإقناعه بالفكر الاستثماري) : ونحن بدورنا نقول حتى هذه اللحظة لم يجلب أي عقد رعاية لنادي الشباب رسمياً , ونرجو أن يفعل ما فعله نادي الهلال عندما جلب عقد رعاية يفوق الثمانين مليون ريال في الموسم الواحد .

ويقول أخي الكاتب الكريم : (فترجل وقالوا سيغيب وحضر بتصفية جميع الديون على النادي) : وهل النادي الأن خالي تماماً من الديون ؟ لأن إجتماع الجمعية العمومية لتنصيب الرئيس الجديد نتج عنها وجود عجز في ميزانية النادي يفوق السبعين مليون وهذا معضلة كبيرة وتحدي هائل سيواجه الإدارة الجديدة , بالإضافة لوجود بعض من رواتب اللاعبين المتأخرة والتي لم تنتهي بعد .

ويقول أخي الكاتب : (وقالوا سيغيب مجدداً وحضر برأس الأمور "الرعاة" وخمسة شركات كبرى والسادسة في طور المفاوضات) : مع أنه لم يتحدد رسمياً حتى الأن أي شركة راعية ولم يتحدد أي رقم لعدد الشركات الراعية , ولكن سوف نفترض جدلاً بأن هناك فعلاً خمس شركات رعاية (مع أنه لم يتحدد رسمياً أي شركة راعية حتى هذه اللحظة ) وفي نفس السياق نقول بأن عدد الشركات الراعية الكثير لا يعني بالضرورة أن المبلغ المرصودة سيكون كبيراً ومرضياً .
والشركة الراعية لنادي الهلال في السنوات الماضية قد رصدت مبلغ (ثمانين مليون) للسنة الواحدة لنادي الهلال , وهذا المبلغ يفوق بمراحل عديدة مبالغ عقود الشركات الراعية لنادي الشباب الموسم الماضي ولا مجال للمقارنة .
مع الأخذ في الإعتبار بأن هناك أكثر من شركة رعاية تكفلت برعاية نادي الشباب الموسم المنصرم ولكن للأسف هذا الموسم كان موسماً إستثنائياَ في عدد الشكاوي المقدمة ضد نادي الشباب ومنها شكوى اللاعب رافينها وتوريس وفيرناندو , بالإضافة لحالة التقشف الكبيرة التي عاشها نادي الشباب بكادره الإداري والفني .

ويقول أخي الكاتب (واستطاع تأمين النادي استثمارياً بعقود طويلة) : وهذا كلام إنشائي لا يوجد ما يثبته لأن الإدارة الشبابية الجديدة لم تتلقى رسمياً أي عقود رعاية ولا تنكشف مبالغ الرعاية ولا مدة الرعاية , لذلك تظل عقود الرعاية المتناقلة مجرد أخبار غير مؤكدة وفائدتها المرجوة لا تزال مجهولة حتى هذه اللحظة .

ويقول أخي الكاتب (عيديتكم منه ياليوث رعاة وملايين لسنوات طويلة) : نرجو منك يا أخي الكاتب إذا كان لديك معلومات نجهلها أن تفيدنا بهؤلاء الرعاة وكم عدد الملايين المقدمة للسنة الواحدة وكم عدد السنوات التي سترعى فيها نادي الشباب , لأننا لا نعلم بصراحة عن هذا الكلام الإنشائي أي شيء .

يقول أخي الكاتب (وتقديم العيدية للشبابيين معناها البدء للموسم الرياضي بلا ديون ولا صداع قديم) : شيء جميل أن يبدأ الشباب موسمه الرياضي بلا ديون ولا صداع قديم , ولكن الصداع للأسف لا يزال مستمراً لأن العجز المالي المرصود بعد إجتماع الجمعية العمومية يقول بأن نادي الشباب سيعاني عجز مالي يفوق السبعين مليون ريال في الموسم القادم .
والواقع في نادي الشباب يقول بأن هناك جزء منبقي من الرواتب متأخرة للاعبين , هذا بالإضافة أن شكوى نادي الرياض لا تزال معلقة حتى هذه اللحظة .


بواسطة : محمد السعد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

يتقدم منسبوا " صحيفة السوبر " بأجمل التهاني والتبريكات للمحرر عماد شايع بمناسبة قدوم مولودته (ريم) . سائلين الله عز وجل أن تكون..

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©