• ×
الأربعاء 18 ذو الحجة 1442 | 12-16-1442

يوفنتوس يستفيد من هدية ميلان ويبتعد عن نابولي

يوفنتوس يستفيد من هدية ميلان ويبتعد عن نابولي
السوبر - المتابعات
استفاد يوفنتوس على أكمل وجه من الهدية التي قدمها له ميلان بتعادله مع ضيفه نابولي صفر-صفر، إذ ابتعد في الصدارة عن الأخير بفارق 6 نقاط بفوزه على ضيفه سمبدوريا 3-صفر الأحد في المرحلة 32 من الدوري الإيطالي، بفضل جهود البرازيلي دوغلاس كوستا الذي كان خلف الأهداف الثلاثة.
ويأتي تعثر نابولي أمام ميلان في مرحلة مصيرية من الموسم، إذ أن فريق المدرب ماوريتسيو ساري مدعو لمواجهة يوفنتوس على ملعب الأخير الاحد المقبل، بعد أن يستضيف اودينيزي الأربعاء في المرحلة الثالثة والثلاثين.
ويدرك نابولي أهمية التعثر في هذه المرحلة من الموسم وتأثيره على مسعاه بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1990، وبدا ذلك جليا بقول لاعب وسطه جورجينيو الذي قال "آسف لهذا التعادل، حصلنا على فرصنا ولم نستغلها للتسجيل، لكن لننظر الى الأمام لأنه ما زالت هناك مباريات أخرى".
أضاف اللاعب البرازيلي الأصل "من غير المجدي التفكير بيوفنتوس وإلا لن نتمكن من تحقيق أي فوز".
أما المدرب ساري فأشار الى أنه "في هذه المرحلة من الموسم، لا تفكر سوى بالنتيجة، لكن في الحقيقة قدمنا اداء جيدا اليوم ضد فريق في قمة عطائه"، مؤكدا على غرار جورجينيو أنه "نحتاج للتركيز على أنفسنا وحسب (وليس يوفنتوس). يعجبني واقع أن الآمال المعقودة علينا كبيرة، وهذا الأمر يعني بأننا حققنا تقدما كبيرا".
وعاد يوفنتوس للتركيز على المعركة المحلية بعد خروجه المؤلم الأربعاء من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني حامل اللقب.
وأراح مدرب يوفنتوس ماسيميليانو اليغري العديد من لاعبيه الأساسيين على رأسهم الأرجنتيني غونزالو هيغواين ودوغلاس كوستا، مانحا الفرصة للاعبين مثل المدافعين دانييلي روغاني والألماني بينيديكت هوفيديس الذي شارك أساسيا بعد تعافيه من اصابات متعددة عكرت فترة اعارته الصيف الماضي من شالكه، وسجل هدف المباراة الثالث.
وضغط يوفنتوس منذ البداية لكن دون أي تهديد حقيقي لمرمى سمبدوريا حتى الدقيقة 35 عندما سدد الألماني سامي خضيرة كرة بعيدة صدها الحارس دون عناء.
وفي ظل تواضع الأداء، أجرى أليغري تبديله الأول قبل الدخول الى استراحة الشوطين بادخال دوغلاس كوستا على حساب البوسني ميراليم بيانيتش، دون أن يعرف إذا كان الأخير مصابا أو أنه كان تبديلا تكتيكيا.
لكن الأهم أنه ومن أول لمسة له للكرة، صنع كوستا هدف التقدم عندما لعب تمريرة عرضية متقنة للكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي تلقفها مباشرة بشكل رائع وحولها في الشباك (45)، مسجلا هدفه الثالث في 5 ايام بعد أن كان صاحب هدفين في الاياب ضد ريال مدريد (3-1).
وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 60 عندما لعب كوستا كرة عرضية متقنة الى داخل المنطقة، فانقض عليها هوفيديس وحولها برأسه في الشباك، مسجلا هدفه الأول بقميص "بيانكونيري" الذي أضاف هدفا ثالثا عبر خضيرة في الدقيقة 75 بعد تمريرة أخرى من كوستا.
 0  0  501
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 صباحاً الأربعاء 18 ذو الحجة 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©