• ×
الخميس 12 ربيع الأول 1442 | 03-10-1442

السنغال وتونس وجها لوجه في نهائي العرب

السنغال وتونس وجها لوجه في نهائي العرب
السوبر- الدمام
تختتم مساء غدٍ الأربعاء منافسات بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما، التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم بالشراكة مع معهد إعداد القادة بوزارة الرياضة بالمملكة العربية السعودية، وذلك بإقامة المباراة النهائية للبطولة التي تجمع منتخب تونس بنظيره منتخب السنغال، على استاد الأمير محمد بن فهد بمدينة الدمام.
وانطلقت البطولة في الـ 17 من فبراير الماضي وتختتم غداً الأربعاء، حيث أقيمت مبارياتها في ثلاث مدن هي الرياض والدمام والخبر

image


وشارك في منافسات البطولة 16 منتخباً، هي العراق وتونس وموريتانيا والكويت في المجموعة الأولى، والمغرب والبحرين وجيبوتي ومدغشقر في الثانية، والسعودية وفلسطين والجزائر ومصر في الثالث، بالإضافة إلى السودان وليبيا والإمارات والسنغال في المجموعة الرابعة.
وجاءت تلك الخطوة ضمن اهتمامات الاتحاد العربي لكرة القدم بتطوير بطولاته وتنمية مسابقات الفئات السنية للمنتخبات العربية خلال الفترة المقبلة بتوجيه ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد، بما يكفل استمراريتها واستفادة اللاعبين العرب وتنمية قدراتهم وإمكانياتهم الفنية.

image



وتستعيد الذاكرة العربية 5 نسخ سابقة للبطولة لهذه الفئة العمرية، قبل ختام النسخة السادسة، حيث يعد المنتخب المغربي الأكثر تتويجاً بها وذلك في مناسبتين، يليه منتخبات العراق والسعودية وتونس بواقع مرة واحدة لكل منهم.
وانطلقت البطولة لأول مرة تحت مسمى "كأس فلسطين للشباب" ثم تغير الأسم إلى "كأس العرب"، إذ أقيمت النسخة الأولى في ضيافة المغرب عام 1983، وحسم المنتخب العراقي اللقب لصالحه بعد الفوز على نظيره السعودي في المباراة النهائية، بينما احتضنت الجزائر ثاني نسخ البطولة بعد عامين، وخسر منتخبها المباراة النهائي أمام شقيقه السعودي، الذي عوّض خسارته في نهائي 1983 وتوج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.
وبعد أربع سنوات، استضافت العراق منافسات كأس العرب للمنتخبات تحت 20 عاماً، ونجح منتخبها في بلوغ النهائي قبل الخسارة أمام المغرب، فيما توقفت منافسات البطولة لفترة طويلة، واستأنفت في عام 2011 بالنسخة التي أقيمت في المغرب، ونجح خلالها أصحاب الأرض في التتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز على السعودية في الدور النهائي.
وفي العام التالي مباشرةً (2012)، أقيمت المسابقة في ضيافة الأردن، وبلغ منتخبا تونس والسعودية المباراة النهائية، غير أن المنتخب التونسي حسم اللقب للمرة الأولى.

image


واليوم، تتجه الأنظار نحو استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، لمتابعة النهائي المرتقب بين تونس والسنغال، بعد بلوغهما الدور الأخير من البطولة على حساب المغرب ومصر تواليا.
وتعد مشاركة منتخبي السنغال ومدغشقر هي الأولى في البطولة العربية، والتي يهدف من خلالها الاتحاد العربي لتطوير المواهب الشاب وإكسابها المزيد من الخبرات على كافة الأصعدة.
ويسعى المنتخب التونسي نحو اللقب الثاني في تاريخه، واقتسام الصدارة مع المغرب كأكثر المنتخبات فوزا به، بينما يبحث منتخب السنغال عن اعتلاء منصة التتويج للمرة الأولى.
بواسطة :
 0  0  370
التعليقات ( 0 )
أكثر

جديد الأخبار

تأهل فريق برسبوليس الإيراني إلى دور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على فريق باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما..

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:01 مساءً الخميس 12 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة "السوبر" 2020 ©